التخطي إلى المحتوى
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي ترامب

في تصعيد جديد للأزمة الأمريكية بقيادة الرئس ترامب ضد كوريا الشمالية, يطلق ترامب المزيد من التحديات مع كوريا قائلاً بأن أي تهديد كوري للولايات المتحدة أو لحلفائها سيتم الرد عليه بالغضب والنار على حد وصفة.
وعلق ترامب بأن رسالتة لكوريا الشمالية ربما لم تكن قوية بالشكل المطلوب وكانت تصريحات ترامب مثالا على نهجه غير التقليدي تجاه القيادة العالمية في العملكانت تصريحات ترامب مثالا على نهجه غير التقليدي تجاه القيادة العالمية في العمل, ومن المؤكد أن التدهور المفاجئ للتوترات سيضع الأعصاب على حافة الهاوية في شمال آسيا ويترك
الإدارة تفكر في أول أزمة خطيرة للسياسة الخارجية ترامب.
وكانت التطورات المأساوية التي وقعت يوم الأربعاء تتويجا للتوترات التي كانت
متلاحقة منذ أن تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، عندما حذر سلفه باراك أوباما من الأزمة المتعمقة
التي يمكن أن تصل إلى نقطة حرجة على حد تعبيره.
 ومنذ ذلك الحين، وعندما إختبرت كوريا الشمالية عدة صواريخ باليستية
عابرة للقارات. وقد حول المسار إلى الصين لبذل المزيد من الجهد للسيطرة على جارتها
وتصبح أكثر تأثيراً وفاعلية من أي وقت مضى في تهديداته, هذا ويفتخر الرئيس الأمريكي على تويتر بقدرة الترسانة
النووية الأمريكية في رسالة تهديد إلى زعيم كوريا الشمالية كيم.
فهل يمكن للكونجرس وقف ترامب عن قصف كوريا الشمالية؟
وجاء تحذير ترامب لكوريا الشمالية يوم الثلاثاء الماضي بعد نشر تقرير نشرته صحيفة واشنطن
بوست نقلا عن مصادر إستخباراتية قولها أن بيونج يانج تمكنت من صنع صواريخ نووية قد تصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.