التخطي إلى المحتوى
وزير الصحة والسكان يكشف عن موعد افتتاح مركز الأورام الجديد
وزير الصحة والسكان يكشف عن موعد افتتاح مركز الأورام الجديد

وزير الصحة والسكان يكشف عن موعد افتتاح مركز الأورام الجديد صرح وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد راضي بأنه سيتم تدشين مركز الأورام التابع لهيئة التأمين الصحي بمدينة نصر وذلك بدءا من الثلاثاء المقبل.

وأشار وزير الصحة والسكان خلال جولة تفقدية له بمرافقة مساعد الوزير الدكتور ورئيس هيئة التأمين الصحي علي حجازي لمتابعة العمل التجريبي لموقع المركز على أرض الواقع، إلى أنه تم تعطيل إنشاء هذا المركز لمدة عشر سنوات، ولكن تم الإنتهاء من انشاؤه في فترة وجيزة.

وأكد راضي على ضرورة الانتهاء من تشغيل الأجهزة الطبية المعدة لتشغيل غرف العمليات وغرف العناية المركزة وتجهيز أسرة الغرف المخصصة للمرضى وذلك قبل حلول يوم الثلاثاء المقبل، موضحاً أنه تم الإنتهاء تماما من تجهيز أغلب أقسام المركز مثلا قسم الأشعة وقسم المعامل، ويتم حاليا إستقبال حالات الأورام ليخضعوا للعلاج الكيماوي.

واضاف الوزير أنه يتواجد اثني عشر مركزاً تم تخصيصها لعلاج حالات الأورام وتابعة لوزارة الصحة والسكان منتشرة في كافة محافظات الجمهورية، مما يساهم في التقليل من قوائم الانتظار لحالات الأورام، وذلك من خلال توفير خدمات طبية تعمل على أعلى مستوى كفاءة ووفقاً للمعايير العالمية للجودة، على أن يتم استقبال أساتذة الجامعات المصرية للعمل في المركز تطبيقا للبروتوكول الموقع بين وزارة الصحة والسكان والجامعات ومعهد الأورام.

وأعلن الدكتور أحمد راضي عن إحداث طفرة طبية خلال الفترة المقبلة سيتم تقديمها إلى المرضى نتيجة للجهود المبذولة من قبل الحكومة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، منوها إلى أن إنشاء هذا المركز بلغ تكلفته بقيمة تصل إلى إحدى وتسعون مليون جنيه، وأنه أول مركز يكون تابعا لهيئة التأمين الصحي، وذلك من خلال سعي وزارة الصحة إلى ارتقاء منظومة التأمين الصحي، مؤكداً أنها لن تتضمن أي مستشفى لا تمتلك معايير الجودة العالية.

وأوضح وزير الصحة والسكان أن مركز علاج الأورام سيضم وحدة بسعة 34 كرسي للعلاج الكيماوي وستكون متصلة بوحدة الصيدلة الإكلينيكية، كما سيضم أيضا معمل لتحليل الأنسجة ومشتقات الدم فضلا عن وجود اكبر معمل يمكن أن يتواجد في هيئة التأمين الصحي لتقديم جميع الخدمات مثل التحاليل البكتيرية والكيميائية والمناعة وبنك الدم، كما يوجد به اثنين من غرف العمليات وغرفتين للعزل وغرفة مخصصة للرعاية المركزة.

واضاف الوزير أن هذه المستشفي تضم أربعة طوابق تشمل البنية الأساسية التحتية لمستشفيات الأورام طبقا لمعايير الجودة العالمية، كما تشتمل على جهاز الأشعة المقطعية، وجهاز اكتشاف أورام الثدي عبر الموجات الصوتية، وجهاز رنين مغناطيسي، وجهاز موجات صوتية عادية، وجهاز أشعة سينية، فضلاً عن احتوائها على جهاز لينر اكسلريتر يتصل بجهاز أشعة مقطعية، لاستخدامه في تحديد المكان الذي يتواجد فيه الورم، لتركيز العلاج الاشعاعي حتى يتسنى مخالفة تعرض المريض للاشعاع بكثرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.