التخطي إلى المحتوى
وزير الصحة  منظومة التأمين الصحي الجديدة تفيد 58% من المواطنين
وزير الصحة منظومة التأمين الصحي الجديدة تفيد 58% من المواطنين

وزير الصحة: منظومة التأمين الصحي الجديدة تفيد 58% من المواطنين قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بعقد اجتماع اليوم الأحد مع كل من رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزير الصحة الدكتور أحمد عماد ووزير المالية عمرو الجارحي، فضلاً عن حضور مساعد وزير الصحة ورئيس هيئة التأمين الصحي الدكتور علي حجازي، ونائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة الدكتور محمد معيط.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف، أن الرئيس السيسي أمر خلال الاجتماع بضرورة الإسراع من الأعمال التي من شأنها تطوير الرعاية الصحية والتقدم في مجال خدمات المواطنين، مشيرا خلال اجتماعه إلى أهمية نظام التأمين الصحي الجديد وما سيجنيه من إصلاحات في تاريخ القطاع الصحي بأكمله.

كما توجه السيسي خلال الاجتماع بضرورة تشكيل لجنة للعمل على المراقبة والتقييم لمراحل التنفيذ الأولى للمنظومة، بغرض وضع التوصيات واقتراح التعديلات اللازمة لتكامل منظومة التأمين الصحي الجديدة وضمان استقرار عملها، مشددا على ضرورة خدمة المنظومة الجديدة لفئات محدودي الدخل والاكثر احتياجا.

من جانبه أعلن وزير الصحة أن منظومة التامين الصحي الجديدة تعتمد على ثلاثة أركان لتوفير الخدمة لمستحقيها وهذه الأركان هيئة الرعاية الصحية التي ستهتم بتقديم الخدمات الصحية، بالإضافة إلى هيئة التأمين الصحي الاجتماعي والشامل والتي تعني بتوفير شراء الخدمات والتمويل، فضلاً عما هئية الاعتماد والرقابة الصحية التي ستعني بتطبيق معايير الجودة خلال جميع المنشآت التي توفر الخدمات الصحية.

وأشار يوسف إلى أن وزير المالية ونائبه قاما بعرض كافة الدراسات الإقتصادية التي أعدت لمنظومة التأمين الصحي الجديدة والتي تضمنت المصادر التمويلية المقترحة لهيئة التأمين الصحي الصحي، فضلا عن الآليات لتمويل المنظومة الجديدة وعرض للالتزامات المالية التي ستتحملها خزانة الدولة، كما اوضحا خلال الاجتماع حجم الاجتماعات التي تمت بين وزارتي الصحة والمالية بهدف الأعمال التنسيقية بين الوزارتين والتي اشتملت على تأمين البدائل المالية لحصول المنظومة الجديدة عليها.

وأشار وزير المالية ونائبه كذلك خلال الاجتماع إلى حجم التحديات التي ستواجهها المنظومة الجديدة وكيفية التعامل معها، لأنها تهدف إلى تغطية احتياجات كافة أفراد الأسر المدرجة في التأمين الصحي، مؤكدين على أن الدولة ستتحمل تكاليف التأمين للفئات الأكثر احتياجا ومحدودي الدخل.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن وزير المالية ونائبه أكدا أن منظومة التأمين الصحي الجديدة سيتم تطبيقها على مراحل زمنية مختلفة، تطبيقا للمعيار العالمي في هذا الشأن وعقب اقرار القانون من البرلمان.

وذكر السفير علاء يوسف أن وزير الصحة قام خلال الاجتماع باستعراض الجهود التي تبذلها الوزارة في شأن التجهيزات والانشاءات الطبية ووحدات الرعاية الصحية ومستشفيات القطاع العام، مؤكداً على أن منظومة التامين الصحي الجديدة من المقرر أن يستفيد منها 58% من سكان جمهورية مصر العربية اي ما يقارب نحو 54 مليون مواطن مصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.