التخطي إلى المحتوى
وزير الزراعة يكشف عن وجود مخططات تستهدف صادرات الحاصلات الزراعية
وزير الزراعة يكشف عن وجود مخططات تستهدف صادرات الحاصلات الزراعية

وزير الزراعة يكشف عن وجود مخططات تستهدف صادرات الحاصلات الزراعية صرح وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الدكتور عبد المنعم البنا، بان هناك من يعمل على تدبير الحملات التي تستهدف المنتجات الزراعية واستهداف مصر بالتزامن مع الجهود المصرية في الدخول إلى الأسواق الخارجية، والتي كللت بالنجاح خلال العام الحالي، بفضل تطبيق المنظومة الاولى التي تعمل على مراقبة الجودة للمنتجات الزراعية المصدرة للخارج.

واوضح الوزير انه من المقرر ان يتم تشكيل مجموعة من رجال الاعمال وشركات التصدير لمواجهة تلك الحملات المغرضة لكي لا تحدث اثارا سلبية وتضر بالصادرات الزراعية المصرية، خاصة وأن ضرب الدولة المصرية في هذا القطاع يكون من خلال وسائل الاعلام التي انشات خصيصا لأجل النيل من الاقتصاد المصري وتشويه سمعة مصر واكد البنا أن الانباء التي تداولت عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين لا تنطبق مع ما تم خلال تصديرات المنتجات الزراعية حيث انها تناسبت مع كل المعايير التي شرطها المستورد، بالإضافة الى ارسال شهادات متبقيات المبيدات والشهادات التي تؤكد الصحة النباتية والموافقة للمعايير الدولية، مؤكدا ان النجاح في هذا الاطار جاء نتيجة نجاح الحكومة المصرية في اطلاق مشروع الاستزراع السمكي ببركة غليون، وامكانية التصدير مرة اخرى للدول الخارجية بعد ركود هذا العملية من قبل، وذلك وفقا للمعايير والضوابط المتفق عليها مع تلك الدول وباقي الدول من الاتحاد الاوروبي وغيرهم.

واضاف وزير الزراعة انه سيتم عمل ادارة للازمات تعمل على عقد الاجتماعات الدوري بهدف التصدي لجميع تهديدات الصادرات الزراعية المصرية للخارج، والعمل على تجهيز افلام وثائقية تؤكد تطبيق مصر لمنظومة فعالة ومفيدة في الصادرات الزراعية من منتجاتها الى الخارج طبقا للمعايير الدولية المتفق عليها في هذا الشان، مضيفا أن وزراء الاسكان والري والزراعة اصدروا قرار منع ري المحاصيل الزراعية بالمياه غير المعالجة معالجة ثلاثية بهدف الحفاظ على جودة وسلامة الحاصلات الزراعية ونوه وزير الزراعة الى انه تم الاتفاق مع وزارة البحث العلمي ومشيخة الازهر على عدم اعتماد اي بحث لا يتوافق مع معايير البحث العلمي بعد ان تتم مراجعته من قبل لجنة علمية معينة من الجهات الحكومية، ومن ثم يتم اطلاق التوصية باطلاق البحث العلمي من عدمه، وذلك بهدف ضمان تحقيق النافع العلمي وعدم تهديد مصالح الامن القومي والمشروعات والتي من اهمها المنتجات الزراعية المصرية المصدرة.

من جانبه قال نائب وزير الزراعة الدكتور صفوت الحداد انه يجب ان يتم تحديد يوم ليتم ترويج دور المنتجات والحاصلات الزراعية في الاقتصاد المصري، والتأكيد على انتاجها متوافقة مع معايير السلامة والدولية، ويتم خلال هذا اليوم الذي سيتم تعيينه دعوة السفراء من كل الدول الموجودين بمصر والملحقات التجارية وجميع الجهات المعنية في هذا الشأن ليتم الاستعراض امامهم جودة المنتجات الزراعية والترويج لها واقترح الحداد ايضا تكوين لجنة تستهدف جميع المخططات والاساءات التي تستهدف صادرات المحاصيل الزراعية المصرية، وتكوين لجنة اخرى تهدف الى وضع الحلول والاقتراحات الخاصة بأية اعاقات تقف امام وضع السوق المصري في الاسواق العالمية وكيفية ادارة هذه العوائق والتخلص منها.

وفي سياق متصل اوضح رئيس جمعية رجال الاعمال المهندس علي عيسى ان تناول الصادرات المصرية بالسوء يعد من اكبر الاساءات التي تعتري الامن الاقتصادي المصري، ويجب التصدي لتلك التصرفات بكل حزم، وذلك من خلال سن قوانين رادعة لم يحاول استهداف الحاصلات الزراعية المصرية واشار عيسى الى ضرورة عمل حملات توعوية يتم من خلالها حث المزارعين على الاهتمام بجودة المنتجات الزراعية، فضلا عن قيام كل شركات التصدير الى الدول الخارجية بالاهتمام بكافة المعايير الدولية التي تضمن وجود سلامة هذه المنتجات.

من ناحية اخرى اوضح رئيس جمعية رجال الاعمال الزراعيين الدكتور سمير النجار، انه يجب وضع خطة ترويجية للحاصلات الزراعية المصرية بهدف التاكيد على توافقها مع معايير الامان والسلامة الدولية، وانه يتم تطبيقها بحزم للوصول الى الجودة المنشودة، وذلك لان مصر لا تستطيع الاستمرار بدون قطاع الزراعة واقترح النجار على الحكومة المصرية ضرورة الاعلان عن قائمة بيضاء يدرج فيها اسماء شركات التصدير لاتي تهتم بالمعايير الدولية المرتبطة بسلامة وجودة الحاصلات الزراية، والتي تطبق ايضا سلامة وصحة النباتات الغذائية وفقا للمعايير الدولية، والاعلان عن قائمة اخرى للشركات المخالفة لتلك المعاير والتي تسيء لمصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.