التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية يوضح أهم النقاط فى لقاء السيسى وترامب ويوضح برنامج الرئيس فى أمريكا
وزير الخارجية يوضح أهم النقاط فى لقاء السيسى وترامب ويوضح برنامج الرئيس فى أمريكا

أكد وزير الخارجية المصرى سامح شكري, أن لقاء الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى اليوم والرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم الأثنين, قد شهد حفاوة وترحيب كبير من رئيس الولايات المتحدة, الأمريكية الجدير بالذكر أن كان أخر لقاء رسمى لرئيس مصر فى البيت الأبيض كانت عام 2009, وقد حضر وزير الخارجية المصرى فى تلك الفترة سفير لمصر, فى الولايات المتحدة الأمريكية وقال أن هناك بعض الأختلافات فى اليوم الأثنين, عن القمة السابقة حيث قال أن ربما هذة القمة أشمل, فى الموضوعات وأشمل فى وجود هذا العدد من الوزراء و المعاونين التنفيذيين وأيضا أشكال, مراسمية و أوضح وزير الخارجية سامح شكرى برنامج الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى, فى الولايات المتحدة الأمريكية حيث قال أن الرئيس المصرى سيقابل عدد من أقطاب عدد من الشركات الأمريكية, الكبرى بعد ظهر اليوم وأيضا سيكون هناك لقاء فى غرفة التجارة الأمريكية مع قطاع واسع, عدد من الشركات الأمريكية المهتمة بالأستثمار فى جمهورية مصر العربية خلال الفترة القادمة.

ويلقى الرئيس المصرى كلمة لتوضيح, الجهود الجارية للعمل على الإصلاح الإقتصادى فى مصر وجذب الاستثمارات وتوفير المناخ, الملائم من خلال قانون الأستثمار الجديد للشركات الأمريكية, وأيضا سيلتقى السيد الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى بة وزير الخارجية الأمريكى, و وزير الدفاع الأمريكى وأيضا يلتقى مع وزير التجارة فى لقاءات منفردة, وعدد من المسؤولين منهم مستشار الأمن القومى وعدد أخر من المسؤولين الأمريكيين, وأكد سامح شكرى وزير الخارجية أن لايتواجد تحضير, لعمل أتفاقيات خلال تلك اللقاءات وقال هذة الزيارة ستكون سياسية وتبادل وجهات النظر, بين الطرفين والتوافق حول الخطوات القادمة فى تدعيم العلاقة بين البلادين, على جانب أخر أكد وزير الخارجية المصرى سامح شكرى أن أهم نقاط قمة اليوم بين الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى, والرئيس الأمريكى ترامب حيث قال فى الأساس التواصل الذى تم بين بين السيد الرئيس المصرى والرئيس الأمريكى ترامب حيث, تم التناول الشامل للقضايا الثنائية وأيضا القضايا الإقليمية وقضية عملية السلام والتفاهم, حول تفعيل الحوار الإستراتيجي فيما بين وزراء الخارجية, فى البلادين والذى يرسى ومواضع المختلفة السياسية والإقتصادية والعسكرية والأمنية.

وتبادل وجهات النظر بين الطرفين, والتأكيد على الدعم الكامل لمصر سياسياً وإقتصادياً وفى أطار مكافحة الإرهاب وفى البداية كان لقاء, منفرد بين الرئيس الأمريكى والرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى, وثم بعد ذلك كان لقاء مفتوح ثم بين الوفود وأيضا غداء عمل ضم الرئيس الأمريكى, والرئيس المصرى والحوار كان عميق وشامل فى كافة المناحى, الأهتمامات المشتركة للبلادين وأضاف أن كان هناك تبادل لعودة العلاقة الإستراتيجية بعودة قوة العلاقات بين البلادين خلال الفترة القادمة, وأضاف وزير الخارجية المصرى سامح شكرى أن دخول الرئيس المصرى والأستقال, كان تتضمن الشكل المراسمي الكامل وكان هناك حفاوة من الأستقال من الرئيس الأمريكى, لرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى منذ دخول الرئيس المصرى البيت الأبيض وكان فى الأستقال وزير الخارجية و وزير الدفاع, و وزير التجارة وبعض المعاونين لرئيس الأمريكى وأكد وزير الخارجية المصرى أن الأستقال, يأكد على أهمية الزيارة والأهتمام من الجانب الأمريكى, بتلك الزيارة والعلاقة الخاصة التى تربط بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية على المستوى الشخصى بين الرئيس المصرى والرئيس المصرى, وأيضا على مستوى العلاقات بين البلادين وأكد سامح شكرى وزير الخارجية المصرى أن الرئيس المصرى, قد طرح رؤيتة بشكل واضح وشامل إذاء هذا تنظيم جماعة الأخوان المسلمين, وعقيد تلك الجماعة والتى يعمل من خلالها والتأثير السلبى على أستقرار المنطقة وكان هناك تفاهم كبير من الرئيس الأمريكى, لطرح التى قدمة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى وأكد وزير الخارجية سامح شكرى, أن الرئيس الأمريكى ترامب عبر عن رغبتة فى زيارة مصر خلال الفترة القادمة, والرئيس المصرى قد وجة الدعوة والرئيس الأمريكى أكد على تلبية هذة الدعوة فى التوقيت المناسب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.