نقاشات حول موعد زيادة تذاكر القطارات بين التأجيل والتطبيق الحالي
نقاشات حول موعد زيادة تذاكر القطارات بين التأجيل والتطبيق الحالي

اختلف الآراء حول الموعد المقرر إجراء زيادة على أسعار التذاكر الخاصة بالقطارات، حيث كان قد أعلن وزير النقل هشام عرفات خلال الشهر الماضي بأنه سيتم تفعيل الزيادة بمطلع شهر فبراير الحالي، ويتضح انه سيتم تأجيلها حتى الانتهاء من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان قد تناول عرفات خلال الاجتماع الأخير مع رئيس مجلس الوزراء، إلا أن الآراء اختلفت خلال هذا الاجتماع على موعد تطبيق الزيادة، وذلك بسبب دخول الانتخابات الرئاسية، وادلت مجموعة من التقارير مختلفة الاتجاهات بأنها تفضل تقرير الزيادة بعد الانتخابات الرئاسية وذلك نظرا للاحتراس من حالة الاحتقان الشعبي الذي سيصيب المواطنين بعد الزيادة مما يضطرهم الى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة بينما يريد الوزير تطبيق الزيادة خلال الوقت الحالي، واكدت مصادر أخرى أن الزيادة يجب أن تكون عقب القيام بانتظام المواعيد وتطوير الخدمة، لأن تقريرها في الوقت الراهن ليس بناء على أسباب منطقية.

ويصر عرفات على تطبيق الزيادة حاليا لكي تستطيع وزارة النقل توفير أجود الخدمات، لافتا إلى أن الهيئة تلقى خسارة تقدر بأربعين مليار جنيه سنوياً، لذا يجب الحصول على دخلا إضافيا لتعمل على التطوير في الخدمة وتابع الوزير أنه في ظل وجود الخسائر المتراكمة للهيئة، لا تغني المصادر الموجودة حالياً في تغطية التكاليف، لذا وجب الحصول على مصادر جديدة ومتنوعة، والتي من ضمنها ارتفاع معدل نقل البضائع عن طريق القطارات وزيادة اسعار التذاكر وغير ذلك من المصادر الأخرى.

في سياق متصل أدلت مصادر داخل الحكومة بأن النقاشات ما زالت طور الاستمرار في هذا الشأن، ولكن يغلب قرار تأجيل تطبيق قرار زيادة أسعار تذاكر القطارات، إلا أنه قد يتغير الأمر في الأيام القليلة المقبلة بسبب إصرار الوزير، لا سيما في ظل وجود الحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.