التخطي إلى المحتوى
شيخ الأزهر الشريف يتحدث عن مذابح المسلمين في بورما
شيخ الأزهر الشريف يتحدث عن مذابح المسلمين في بورما

شيخ الأزهر الشريف يتحدث عن مذابح المسلمين في بورما…. تساءل كثيرون عن موقف مؤسسة الأزهر الشريف عما يحدث في دولة بورما الآسيوية التي يعذب فيها مسلمي الروهينجا من قبل البوذيين هناك في ظل وجود نظام عسكري قمعيلذلك أصدر الأزهر الشريف بيانًا نشرته صحيفة ( الوطن ) المصرية يقول فيه أن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، سيصدر بيانًا مساء اليوم الجمعة الموافق 8 سبتمبر 2017، يتحدث فيه عن المعاناة التي تحدث في العديد من بلدان بورما خاصة ميانمار.

وجديرٌ بالذكر أن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أصدر مجموعة من البيانات خاصة بمسلمي الروهينجا في بورما وأكد فيه عن أسفه وحزنه الشديد لما يحدث للمواطنين المسلمين في جميع مدن بورماوطالب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف من المجتمع الدولي، خاصة منظمة التعاون الإسلامي، وجميع المؤسسات العاملة في حقوق الإنسان في العالم أجمع بضرورة التدخل العاجل من أجل إيقاف هذه المأساة الانسانية التي تحدث للمسلمين في بورما والذين يضطهدون بصورة متكررة منذ عام 2003 في ظل نوم الكون وعدم اهتمام الحكام بذلك.

وفي نفس السياق أصدر الدكتور أحمد الطيب بيانًا ولكن باسم مجلس حكماء المسلمين والذي يترأسه أيضًا بجانب مشيخة الأزهر الشريف، وطالب جميع العالم بضرورة التحرك السريع من أجل إنقاذ مسلمي الروهينجا في ميانمار وجميع مدن بورما، والتأكيد على ضرورة الإعتراف بحقوقهم في الحياة السالمة والآمنة بعيدًا عن سياسات الاضطهاد والعنصرية التي يعانون منها ليل نهار وتنتشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي كلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.