شعبة مواد البناء تؤكد وجود انخفاض في أسعار الحديد والأسمنت خلال الفترة المقبلة
شعبة مواد البناء تؤكد وجود انخفاض في أسعار الحديد والأسمنت خلال الفترة المقبلة

أعلنت شعبة مواد البناء في غرفة القاهرة التجارية، بأن شهر رمضان سيشهد انخفاض في سعر الحديد، وذلك بسبب حالة الركود التي مست أسعار المواد الخام كنتيجة لارتفاع الأسعار وأوضح رئيس شعبة مواد البناء بغرفة القاهرة التجارية أحمد الزيني، ان طن الحديد انخفض سعره ليصل إلى ثلاثمائة جنيه من أربعمائة جنيه، وذلك بسبب انخفاض سعر البليت عالميا حيث وصل إلى خمسين دولارا للطن، لافتا إلى أن سعر طن الحديد المسلم لأرض المصنع تبلغ من 12100 إلى 12528 جنيه، بينما تصل إلى المستهلكين بسعر يتراوح بين 12500 إلى 12800 جنيه لكل طن.

وأضاف الزيني خلال تصريحات صحفية أنه لم يعد يتم عمليات استيراد للحديد، نتيجة لفرض رسوم إغراق على الحديد الذي يتم استيراده من تركيا والصين وأوكرانيا ولفت إلى أن أسعار الإسمنت خلال الفترة الماضية شهدت تراجعا لتشغيل 70% من إجمالي الطاقة الإنتاجية لعمل شركة أسمنت العريش، الأمر الذي جعل الشركات الأجنبية التي تعمل في هذا المجال تقوم بتقليل أسعارها، حيص أصبح الطن يقدر بـ تسعمائة جنيه، بانخفاض نحو مائتي جنيه، ليصل سعره النهائي للمستهلك ما بين تسعمائة وخمسين إلى ألف جنيه على طن الاسمنت.

وأشار الزيني إلى أنه تم تشغيل مصنع بني سويف الجديد ليبدا في انتاجه التجريبي، ومن المنتظر أن يتم انتاج أربعين ألف طن يوميا بداية من الشهر القادم، مما يؤكد أن سعر الأسمنت سيستمر في الانخفاض نظرا لزيادة المعروض منه.