سفير روسيا بأمريكا : القرار الأمريكي بطرد 60 دبلوماسي روسي قرار غير مدروس وسيقطع العلاقات
سفير روسيا بأمريكا : القرار الأمريكي بطرد 60 دبلوماسي روسي قرار غير مدروس وسيقطع العلاقات

أوضح أناتولي أنتونوف السفير الروسي بواشنطن، أن أمريكا قطعت الروابط المتبقية بينها وبين روسيا، وذلك من خلال طردها ستون دبلوماسيا روسيا من أرضها، بسبب تسمم الجاسوس الروسي ببريطانيا من قبل وأكد أنتونوف على أن القرار الأمريكي من القرارات المستفزة الغير مدروسة، لافتا إلى أن الرد الروسي سيكون مناسبا لتلك الخطوة الأمريكية، وستكون في انتظار العواقب التي هي على استعداد بتحملها، وفقا لما أعلنته وكالة أسوشيتدبس.

كانت قد شارك بريطانيا في عملية طرد الدبلوماسيين الروس المتهمين بكونهم جواسيس كلا من أمريكا وأوكرانيا وكندا وخمسة عشر دولة أوروبية، حيث أن هؤلاء الجواسيس يمارسون نشاطاتهم تحت غطاء دبلوماسي من جانبها كانت قد أشارت تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية أن بلادها ردت على تسمم عميلها السابق بقيامها بطرد ما يقرب من مائة ضابط مخابرات روس.

ونوه مجلس العموم البريطاني أن هذا الإجراء هو من أكبر عمليات الطرد الجماعي للضباط التابعين للمخابرات الروسية التي حدثت في تاريخ روسيا.