التخطي إلى المحتوى
تهديدات بين أمريكا وكوريا الشمالية تنبئ عن اندلاع فوضى عسكرية
تهديدات بين أمريكا وكوريا الشمالية تنبئ عن اندلاع فوضى عسكرية

تهديدات بين أمريكا وكوريا الشمالية تنبئ عن اندلاع فوضى عسكرية قام الزعيم كوريا الشمالية كيم جونج بعمل بعض التغييرات في دوائر السلطة بالبلاد، وتم تعيين شقيقته كيم يونغ جونج كعضو مناوب في المكتب السياسي، حيث أن هذا المنصب يعد اعلى هيئة لصنع القرار في كوريا الشمالية ويراسها الزعيم بنفسه.

جاء ذلك وفق مصادر إعلامية كورية شمالية، وبهذا القرار تحل شقيقة الزعيم البالغة ثلاثين عاما من عمرها محل عمتها كيم كيونج التي كان يعول عليها باتخاذ القرارات في عهد الزعيم الراحل أخيها كيم جونج ايل ووالد الزعيم الحالي لكوريا الشمالية وقد ونقلت وسائل إعلامية كورية شمالية بأن الزعيم كيم جونج قال بأن برنامجهم النووي سيضمن سيادة بيونج يانج لأنه رادع قوي، وجاءت تلك التصريحات بعد تصريحات دونالد ترامب بأن أمرا واحدا سينجح فور التعامل مع الدولة المعزولة، وأوضحت تصريحات ترامب إرادته في التخطيط لعمل عسكري لكنه لم يفصح عن ذلك في تصريحاته.

وأوضحت وسائل الإعلام المذكورة بأن الزعيم الكوري شمالي ناقش للوضع الدولي الحالي مع اللجنة المركزية في حزب العمال الحاكم حسبما أشارت وكالة رويترز أمس السبت وأشار جونج إلى أن الأسلحة النووية لبلاده تعتبر رادع شديد يحمي الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية ودول شمال شرق آسيا، منوها على تهديدات النووية المتكررة من قبل الأمريكيون الامبراليون.

وكانت قد اطلقت بيونج يانج صاروخين على اليابان خلال الأسابيع الماضية وقامت بإجراء 6 تجارب نووي، وقد تسير بخطوات متسارعة نحو تطوير الأسلحة النووية الحاملة لرؤوس نووية، لتتمكن من ضرب البر الرئيسي الأمريكي وكان قد أشار ترامب في تصريحاته بأن بلاده ستدمر كوريا الشمالية كاملة، اذا اقتضت ضرورة حماية أرضها وحلفائها فعل هذا الأمر وأكد الزعيم الكوري شمالي أن بلاده تسير في تطوير أسلحتها النووية تزامنا مع آليات تحسين الاقتصاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.