التخطي إلى المحتوى
إجتماع طارئ يجمع وزراء الخارجية للدول العربية لبحث الأزمة الفلسطينية
إجتماع طارئ يجمع وزراء الخارجية للدول العربية لبحث الأزمة الفلسطينية

في ظل الأزمة الفلسطينية الراهنة، تقرر أن يعقد مجلس جامعة الدول العربية يوم السبت المقبل اجتماعا عاجلاً لبحث أخر التطورات الدولية الحالية تجاه فلسطين، وسوف يشارك في هذا الاجتماع الدولي العربي العديد من وزراء الخارجية العرب ورد مؤخرًا أن الجامعة العربية قد قررت أن يتم عقد دورة غير عادية يوم السبت القادم، وجاء هذا الاجتماع بناءًا على طلب دولة فلسطين بالإضافة إلى كلاً من الأردن والمغرب، وقد كشف رسميا السبب وراء هذا الاجتماع العاجل هو النظر في التقدمات المخصصة في الفترة الراهنة بعد أن أعلن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن قراره بخصوص اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي .

من جهة أخرى، ورد أنه قد جاءت مذكرة لمندوبية دولة فلسطين مؤخرًا وقد حصلت عليها وكالة أنباء الشرق الأوسط وكان مفادها بأن هذا المؤتمر من المقرر له أن يناقش أخر تطورات التحركات العربية الواجبة والتي يمكن اتباعها ضد التحول الجديد في الموقف الأمريكي والذى يمس بمكانة دولة شقيقة مثل دولة فلسطين المحتلة ووضعها القانوني والتاريخي.

وقد شددت المذكرة الفلسطينية أن ذلك الإعلان الصادر من الولايات المتحدة الأمريكية والمرتقب يُعد خرقا سافرا للقانون الدولي بالإضافة إلى قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخروجًا عن نص اتفاقية جنيف الرابعة يأتي ذلك المطلب الدولي والمتعلق بعقد المؤتمر الطارئ لوزراء الخارجية العرب، وفقا للقرارات الصادرة عن مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة والوزاري في دوراته المتعاقبة.

كما شدد مصدر دبلوماسي عربي في أحدث تصريحاته في هذا الصدد في القاهرة، أنه بالنسبة إلى هذا المؤتمر سوف يعقد عصر السبت القادم حيث أن المادة ال 11 من النظام الداخلي والتابعة إلى مجلس الجامعة العربية نصت في فحواها على إنه إذا طلبت دولتان من الدول العربية عقد مؤتمر طارئ يُعد المؤتمر قائمًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.