التخطي إلى المحتوى
بشرى سعيدة المدارس اليابانية سيتم تعميمها في جميع المحافظات بشرط واحد
بشرى سعيدة المدارس اليابانية سيتم تعميمها في جميع المحافظات بشرط واحد

كشف الدكتور أسامة عبد المنعم، خبير التنمية المحلية، كيف ستقوم المدارس اليابانية في مصر بتحسين التعليم المصري، حيث قال إن فكرة ممارسة الأطفال الأنشطة المدرسية على مدار اليوم المدرسي الكامل سيغير وجهة نظر التلميذ تجاه التعليم بالكامل وسيجعله قادر على إخراج جميع طاقاته ومواهبه من أجل مستقبل أفضل له وأوضح أن استخدام الأساليب العالمية فى المدارس اليابانية في التعليم المصري وتطبيقها على أرض مصر عبارة عن إتجاه جاد وسيقوم بتطوير التعليم، ويعود في المقابل بنتائج رائعة للتلاميذ وكذلك أسرهم وأولياء أمورهم، ومن ثم سيعود على الدولة ككل.

المدارس اليابانية مختلفة من ناحية الشكل والمضمون عن التجارب القديمة وأشاد الدكتور أسامة عبد المنعم، بالمدارس اليابانية لأنها ستختلف من ناحية الشكل، ومن ناحية المضمون عن المدارس المصرية السابقة التي كانت تقوم بالتركيز على المنهج الدراسي فقط ولا تهتم بالمنهج البدني والثقافي للطلاب.

وأوضح أن مدارس مصر سابقًا نجحت مرة وفشلت أكثر من مرة، بسبب سوء شكل الدراسة، والمناهج الغير مناسبة، بينما المدارس اليابانية ستقوم بزرع مناهج القيم والأخلاق والانتماء في فكر التلاميذ ليكبروا بها ويقوون بتنمية الوطن مصر وأكد على أن المدارس اليابانية من المتوقع أن يتم تعميم تجربتها في جميع المحافظات خلال السنوات القادمة والتي ستقوم بتدريس المهارات والمعرفة متوافقة مع أطر عمل للمناهج الدراسية مع التركيز على الجانب المسرحي للمواد، بالاضافة إلى معايير محددة وثابتة وقابلة للقياس في إطار منهج دراسي متكامل وسيتم تطبيق هذه المعايير على كل المدارس في مصر بعدما تثبت التجربة نجاحها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.