التخطي إلى المحتوى
اليمن تعانى من هجرة الصوماليين ورئيس الحكومة: نشجع على عودة اللاجئين طوعيًا
اليمن تعانى من هجرة الصوماليين ورئيس الحكومة: نشجع على عودة اللاجئين طوعيًا

اليمن تعانى من هجرة الصوماليين ورئيس الحكومة: نشجع على عودة اللاجئين طوعيًا تعاني اليمن من هجرة الصوماليين بسبب الحروب الأهلية الداخلية ما دفع الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الوزراء اليمني، لمطالبة اللاجئين الصوماليين العودة طوعيًا من جميع الأراضي اليمنية إلى بلادهم وفق برامج أنشأتها منظمة الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية بعدما هدأت الصومال واستقرت سياسيًا وأمنيًا وقال الدكتور أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الوزراء اليمني، إن حكومة اليمن تتحمل العبء الأكبر بعد التدفق المستمر الغير الشرعي للمواطنين ليس فقط من الصومال وإنما من جميع بلدان القرن الأفريقي بسبب الحروب الأهلية وهجرتهم الجماعية.

جاء ذلك في لقاءه مع الممثل القطري للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لليمن، أيمن غرايبة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أمس الاثنين الموافق 11 سبتمبر 2017 وأكد أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الوزراء اليمني على أن الوطن الثاني للصوماليين هي اليمن التي احتضنتهم بعدما فرقتهم الحرب الأهلية في أرض الصومال خلال الثلاثين عامًا الماضية، إلا أن التدفق الكبير للهجرات الصومالية يصيب كاهل الحكومة اليمنية بالإرهاق، مع استمرار الأحوال الصعبة في جميع المحافظات التي حررتها الحكومة اليمنية الشرعية بعد انقلاب مليشيا الحوثي وصالح.

ووعد أحمد عبيد بن دغر، رئيس مجلس الوزراء اليمني بأن حكومته ستفعل كل ما بوسعها من أجل اللاجئين الصوماليين وغير الصوماليين مشددًا على أهمية القيام بحصر عدد اللاجئين في الأراضي اليمنية، ومعرفة الذين غادروا منهم والذين يرغبون في العودة وتوثيق البقية حتى تستطيع المنظمات الدولية من إعداد البرامج التوعوية الهادفة لتعريفهم بأهمية العودة إلى أوطناهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.