التخطي إلى المحتوى
الوزير محمد عرفان يوقع بروتوكول تعاون مع البنك الدولي في مجال مكافحة الفساد
الوزير محمد عرفان يوقع بروتوكول تعاون مع البنك الدولي في مجال مكافحة الفساد

وقع, رئيس الرقابة الإدارية الوزير محمد عرفان على بروتوكول تعاون مع البنك الدولي في مجال مكافحة الفساد والحوكمة والأصلاح الإدارية, جاء ذلك على زيارة الوزير محمد عرفان, للعاصمة الأمريكية واشنطن ويضم وفد رفيع المستوى من أعضاء الهيئة و وزير الأستثمار والتعاون الدولى, الدكتور سحر نصر ومحافظ فى لدية البنك الدولى, وقد عقد الدكتور محمد عرفان والدكتور سحر نصر عدد إجتماعات مع قيادات البنك الدولى, حيث التقوا بالدكتور جيم يونغ كيم, رئيس مجموعة البنك الدولى وتم مناقشة الجانبين التعاون فى العديد المجالات ومنها مجال مكافحة الفساد والحوكمة, والشفافية وقال محسن عادل, نائب الجمعية المصرية للتمويل والاستثمار حيث قال أن البروتوكول يتناول ثلاثة أشياء ويتناول أولا زيادة التعاون, فى مجالات تبادل البيانات بين جمهورية مصر العربية, والبنك الدولى و الجهات التابعة لة بالنسبة لمكافحة الفساد والحوكمة والعنصر الثانى قد بدأ أن يكون, ذو أهمية كبيرة و هو الأليات المستحدثة, عمليات التدريب و تناقل البيانات ما بين الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد داخل مصر, والمؤسسات الدولية.

مثل, البنك الدولى العصر الثالث هو رفح تطبيق مستويات قواعد الحوكمة داخل مصر خلال الفترة القادمة وهذا سيكون, واحد من الوسائل وتفعيل العمليات, المتعلقة بضبط الحوكمة المتواجدة داخل البلاد وقال محسن عادل نائب الجمعية المصرية للتمويل والاستثمار هذة الأمور, مجتمع هدفها الأساسى, محاولة تقليص مساحة أن يكون هناك تهرب من الرقابة خلال الفترة القادمة أو أن يكون هناك نوع من أنواع الضغوط, التى تمارس على الحكومة المصرية, من خلال تسريب عمليات فساد داخل الإقتصاد المصرى ولكن الأمور عموما أتصور أنها تساهم بشكل كبير خلال, الفترة القادمة التعاون, مع هذة المؤسسة الدولية وهذا تفعيل للأتفاق الذى قام الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى بعقدة مع البنك الدولى, خلال زيارتة الأخيرة لواشنطن, والذى تحدث فيها مع رئيس البنك الدولى وكان هناك أتفاق على تنشيط معدل التعاون بصورة اكبر وأن تشمل قطاعات جديدة, لم يسبق التعاون فيها فى السابق, ومن ضمنها هذا الملف وأضاف أن تم توفيع الأتفاق مع الرقاية العامة للهيئة الإدارية وهذا أمر هام للغاية, خصوصا أن الرقاية العامة للهيئة الإدارية, تقوم بتشكيل لجنة لمحاربة الفساد بالإضافة إلى أليات مستحدثة ومنظومة من أجل مكافحة الفساد وتقليصة, داخل مصر خلال الفترة القادمة, وبالفعل هناك نواحى إيجابية للغاية سواء من كشف العديد من القضايا الهامة خلال الفترة الماضية.

أو على الأقل, من خلال الأتجاة الذى حدث خلال الأيام الماضية بالنسبة لعميات التوعية والتطوير والنظم واللوائح والقواعد والقواننين, ومراقبتها لتنشيط حركة الاستثمار, خلال الفترة الماضية لكن أتصور أن توقيع هذا البروتوكول تدعيم لمكافحة الفساد وأعتراف دولى على قدرة مصر, على مكافحة الفساد, خلال الفترة الحالية وأيضا يساهم فى تفعيل تبادل البيانات و هو أهم إستراتيجية مصر تحتاجها لتحقيق هذا الهدف, وبدون البيانات والمعلومات, وبدون الإجراءات التى سوف يتم الأتفاق عليها لن يكون هناك قدرة حقيقية لمكافحة الفسادة خصوصا, أن مصر تعتبر من أهم الإستراتيجيات, التى تنهجها خلال الفترة الحالية و هو ليس فقط وضع مكافحة الفساد ولكن أيضا تقليص قدرتة, على الأستفادة من الأموال أو الاستثمارات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.