التخطي إلى المحتوى
الكويت وقطر توقفان التعامل مع كوريا الشمالية
الكويت وقطر توقفان التعامل مع كوريا الشمالية

الكويت وقطر توقفان التعامل مع كوريا الشمالية … يستعد عمال كوريا الشمالية لمغادرة دولتي قطر والكويت، بعد القرار الذي اتخذته الدولتين المذكورتين بعد العقوبات التي قررها مجلس الأمن والضغوط الواقعة من الأمم المتحدة، حيث قررت الكويت وقطر وقف تجديد تأشيرات العمال التابعين لكوريا الشمالية ليقطعا بذلك مصدر الدخل بالعملات الأجنبية لبيونجيانج.

وقام دونالد ترامب الرئيس الأمريكي بعد إجراء التجارب النووية لكوريا الشمالية والتي أطلقت خلالها صواريخا احدثت توترات عالمية، بالقاء كلمته في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء والتي طالب فيها الدول الأعضاء بمنظمة الأمم المتحدة بتكثيف الضغوطات الدولية على كوريا الشمالية لايقافها عن تجارب أسلحتها النووية،مستغلا أول خطاباته في منظمة دولية كبيرة للتعبير عن هذه الأفعال بأنها أكبر تحدي في العالم.

وتستضيف دولة الكويت البعثة الدبلوماسية التابعة لكوريا الشمالية والوحيدة في المنطقة، وقد قامت هذا الاسبوع باتخاذ إجراءات طرد السفير وتقليل العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، هذا ويقيم الكثير من العمال التابعين لكوريا الشمالية والذين يعمل أغلبهم في مجال البناء في منطقة الخليج العربي الحليفة الولايات المتحدة الأمريكية.

من ناحية أخرى أعلنت قطر المستضيفة لكأس العالم في كرة القدم 2022 اليوم الثلاثاء، بالتزاماتها تجاه العقوبات التي قررتها منظمة الأمم المتحدة، وقيامها بايقاف صدور تأشيرات للمواطنين الكوريين الشماليين بعد العقوبات التي سبق صدورها عام 2015.

وأوضح المكتب الإعلاني للحكومة القطرية خلال بيان القاه بأن قطر لم يكن يتواجد فيها عمال كوريين شماليين في مواقع البناء التابعة لكأس العالم، مؤكدا أن هناك بعض الشركات كانت تقوم بتوظيف عمال تابعين لكوريا الشمالية قبل عام 2015،

وصرح مصدر مسئول بأن أغلب العمالة الكورية الشمالية المتواجدة في دولة قطر ستغادر في نهاية عقودها خلال الستة أشهر الأولى من العام المقبل 2018.

من جانبه صرح مصدر مسؤول من كوريا الشمالية بأن دولة الكويت قامت بتقديم مهلة تصل مدتها إلى شهر لمغادرة سفير كوريا الشمالية لدى الكويت سو شانج سك البلاد التي تستقبل حوالي 3000 مواطن كوري شمالي.

وقامت دولة الكويت الإثنين الماضي بتخفيض التمثيل الدبلوماسي بين البلدين، كما منعت صدور التأشيرات لمواطني كوريا الشمالية، بجانب وقف العلاقات التجارية والرحلات الجوية المباشرة، وذلك بعد العقوبات التي أصدرتها منظمة الأمم المتحدة خلال أغسطس الماضي.

على صعيد آخر نقل مصدر مسؤول في وكالة الأنباء الكويتية بأن وزارة الخارجية لدولة الكويت طالبت جميع الدول ببحث التوصل إلى حلول تجنب إفشاء الحرب والدمار.

انطلقت خطوات الكويت في مواجهة كوريا الشمالية عقب اللقاء الذي انعقد بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأمير الكويتي بواشنطن، وصدور قرار وزيري الخارجية للبلدين خلال يوم 8 من سبتمبر لعام 2017 والداعي إلى تكثيف الضغوطات في مواجهة كوريا الشمالية من قبل المجتمع الدولي.

وتناول بيان الولايات المتحدة الأمريكية الإشادة بالخطوات الكويتية اذاء تنفيذها للعقوبات المقررة من قبل منظمة الأمم المتحدة والضاغطة على كوريا الشمالية، خصوصا حظر إصدار التأشيرات وتوقف حركة الرحلات الجوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.