التخطي إلى المحتوى
القاهرة تستضيف وفدي من حماس وفتح الثلاثاء القادم لبدء المصالحة الوطنية
القاهرة تستضيف وفدي من حماس وفتح الثلاثاء القادم لبدء المصالحة الوطنية

تستضيف العاصمة المصرية القاهرة وفدين من حركة المقاومة الاسلامية حماس، وحركة فتح الوطنية، يوم الثلاثاء القادم وذلك لبدء المصالحة الوطنية بين أهم فصيلين في فلسطين جلسات الحوار الافتتاحي لملف المصالحة بين حماس وفتح هامة جدًا في ظل المعاناة التي يتعرض لها قطاع غزة تحت وطأة الضغوط الاسرائيلية وممارساتها على جميع الفلسطينيين.

ويسعى الشعب الفلسطيني إلى انهاء الفرقة بين الفلسطينيين وحركاتها المنظمة وذلك من أجل تقوية المفاوض الفلسطيني للوصول لنتائج ايجابية في مفاوضات السلام مع الجانب الاسرائيلي، وكبادرة أولى يتطلع الشعب الفلسطيني لاصدار الرئيس محمود عباس أبو مازن قرارات منه لالغاء الاجراءات المفروضة على قطاع غزة ودعا الكثير من الفسطينيين كل من حركتي حماس وفتح بضرورة التوافق ومساعدة قطاع غزة لانهاء حالة الانقسام، وتحقيق المصالحة الفلسطينية المنشودة.

وأوضحت مصادر صحفية أن مجموعة من الملفات الفلسطينية سيتم تداولها في جلسة المصالحة الوطنية القادمة التي تبدأ يوم عشرة اكتوبر القادم، أهمها الوصول إلى حلول توافقية بشأن القضايا الفلسطينية في ظل حذر بشأن امكانية اختراق تلك الملفات بصورة سريعة وينظر العالم العربي إلى دور جمهورية مصر العربية نظرة الاشادة لنجاحه في بدء خطوات فعلية على أرض الواقع لدعم المصالحة الفلسطينية بين حماس وفتح في ظل رئاسة الرئيس محمود عباس ابو مازن للسلطة الفلسطينية، ودعمه في مواصلة عملية السلام مع دولة الاحتلال الصهيوني اسرائيل المتجمدة منذ احدي عشر عامًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.