التخطي إلى المحتوى
الخارجية : مصر ستكون في مقدمة أي تحرك عربي بشأن القدس
الخارجية : مصر ستكون في مقدمة أي تحرك عربي بشأن القدس

أعلن وزير خارجية مصر سامح شكري، أن بلاده تستنكر القرار أحادي الجانب الصادر عن الإدارة الأمريكية، حيث أنه جاء في إطار المخالفة للشرعية الدولية، جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في الاجتماع الطارئ للقمة الإسلامية حول قضية القدس وقام أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بنشر تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أفاد خلالها بأن مصر تعلن رفضخا للقرار الأمريكي الصادر بشأن القدس، حيث أن الإستقرار الذي تطمح إليه المنطقة لا يتطلب أي تحرك تجاه القدس، ولن يتحقق استقرار للمنطقة أثناء اللامبالاة بمشاعر الآخرين من العرب والمسلمين والمسيحيين.

وتابع أبو زيد أن مصر لا توافق على التعامل مع القدس على اعتبار منافي للشرعية الدولية، وكذلك لن يتوانى الشعب المصري عن جرح الشعب الفلسطيني، فالقدس قضية العرب والمسلمين والمسيحيين وليس من حق كائنا من كان أن يتطاول على شرعية القدس الدولية ومساعدة مغتصبها على ذلك وأوضح أنه يجب على المجتمع الدولي القيام بانتفاضة جماعية رافضة لقرارات ترامب التي تنبئ عن الاستيلاء على القدس وتثبيت الاحتلال الإسرائيلي على موقفه مؤكداً أنه لا يوجد تسوية عادلة وشاملة للوضع الحالي الا بحل الدولتين، الذي يتطلب معه عدم المساس بعربية القدس.

وأكد أبو زيد أن مصر منذ عام 1948 التزمت بالدفاع عن الشعب الفلسطيني وتحملت بذل أغلى ما لديها للدفاع عن حقوقه وستظل هكذا حتى يتم وقف القرار الأمريكي بشأن تهويد القدس، مشددا على أن مصر ستكون في مقدمة أي تحرك عربي أو إقليمي بشأن القدس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.