الخارجية الروسية تؤكد تعثر مجهودات تنفيذ قرارات مجلس الأمن في سوريا
الخارجية الروسية تؤكد تعثر مجهودات تنفيذ قرارات مجلس الأمن في سوريا

أكد سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا، أن الجهود التي تهدف لوضع قرارات مجلس الأمن الخاصة بالوضع السوري موضع التنفيذ تم إيقافها بشكل كبير، نتيجة الضربات التي نفذتها الدول الثلاث فرنسا وبريطانيا وأمريكا والتي انتهكوا من خلالها مبادئ وأحكام القانون الدولي.

كانت قد نفذت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا ضربات صاروخية فجر يوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من شهر أبريل الجاري على عدد من المنشآت الحكومية بسوريا، زاعمين أن تلك المؤسسات تنتهج مسلك الضربات الكيميائية، وتستخدم تلك الأسلحة في دوما بالغوطة الشرقية.

وشدد فلاديمير بوتين رئيس روسيا على أن الضربات الصاروخية التي نفذت من قبل الدو الثلاث تمت في إطار حالة من الانتهاك الصارخ على القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة بينما حرصت موسكو على نفي المزاعم التي تحجج بها الدول الثلاث لتنفيذ ضربتهم ضد سوريا، والتي تخص باتهام الجيش السوري بإلقاء قنبلة تحتوي على الكلور المحرم دوليا على مدينة دوما الموجودة بالغوطة الشرقية.