التخطي إلى المحتوى
البنك المركزي المصري ارتفاع الاحتياطي الأجنبي إلى 36.1 مليار دولار في آخر اغسطس
البنك المركزي المصري ارتفاع الاحتياطي الأجنبي إلى 36.1 مليار دولار في آخر اغسطس

البنك المركزي المصري: ارتفاع الاحتياطي الأجنبي إلى 36.1 مليار دولار في آخر اغسطس… كشف البنك المركزى المصرى عن ارتفاع حجم الأرصدة الاحتياطية من النقد الأجنبى إلى 36.1 مليار دولار في نهاية شهر أغسطس 2017، مقارنة بمبلغ 36 مليار دولار خلال نهاية شهر يوليو 2017، حيث أن الفرق بلغ ارتفاعا بنحو 100 مليون دولار.

هذا وتقوم مصر باستيراد ما يعادل متوسط 5 مليارات دولار كل شهر من المنتجات والسلع من الخارج وذلك بإجمالى سنوى يصل قدره إلى بأكثر من 60 مليار دولار مما يعني أن المتوسط الحالى للاحتياطى النقدي الأجنبى يغطى الآن نحو 7.2 من واردات السلع لمصر، وهذه النسبة أعلى من المتوسط العالمى المقدر بنحوث ثلاثة أشهر من واردات السلع لمصر، الأمر الذي يؤمن الاحتياجات السلعية الأساسية والاستراتيجية لمصر.

وتعتبر الوظيفة الرئيسية للاحتياطى النقدي الأجنبى فى البنك المركزى بكل مكوناته من العملات الأجنبية المختلفة والذهب هى توفير السلع الإستراتيجية والأساسية وسداد الاقساط والفوائد للديون الخارجية والتصدي لمواجهة الأزمات الاقتصادية خاصة فى الظروف الاستثنائية بالإضافة إلى تأثر الموارد المدرة للعملة الصعبة من القطاعات المختلفة مثل الصادرات والاستثمارات والسياحة وذلك بسبب الاضطرابات الحادثة في البلاد ولكن هناك مصادر أخرى مدرة للعملة الصعبة مثل التحويلات القادمة من المصريين فى الخارج قد وصلت إلى مستوى قياسي، بالإضافة إلى استقرار العائدات القادمة منقناة السويس والتي تساهم فى دعم الاحتياطي النقدي الأجنبى فى بعض الشهور.

والعملات الأجنبية من الاحتياطى النقدي الأجنبى فى مصر تتكون من مجموعة من العملات الدولية الرئيسية وهى الدولار الأمريكى واليورو “العملة الأوروبية الموحدة”، واليوان الصيني والين الياباني والجنيه الإسترلينى، وهى نسبة تتوزع حيازات مصر منها طبقا لأسعار الصرف لهذه العملات واستقرارها بالأسواق الدولية، حيث أنها تتغير طبقا لخطة موضوعة بواسطة المسؤولين في البنك المركزى المصرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.