البنك المركزي التركي يتخذ اجراءات استثنائية بعد فشل التحكم في التضخم
البنك المركزي التركي يتخذ اجراءات استثنائية بعد فشل التحكم في التضخم

قام البنك المركزي التركي اليوم الأربعاء برفع أسعار الفائدة التي يتم استخدامها في تحديد السياسة النقدية المتبعة، حتى أصبحت الزيادة خمسة وسبعين نقطة أساس، وقد تم اتخاذ تلك الخطوة في إطار تشديد السياسة النقدية للبنك المركزي التركي لأول مرة في 4 شهور، عقب عقد انتخابات رئاسية مبكرة في تركيا وقام البنك بالإبقاء على سعر الريبو إعادة الشراء عند 8% بدون تقرير زيادة، بينما رفع من السيولة المتأخرة من 12,75% غلى 13,50%.

وتواصلت وكالة رويترز الاخبارية مع ثلاثة عشر خبيرا اقتصاديا لتستطلع آرائهم حول معدل الزيادة في نافذة السيولة المتأخرة، وأكد أربعة منهم على وصولها إلى خمسين نقطة أساس، فيما توقع ثلاثة آخرون برفعها لتتراوح ما بين خمسة وعشرين إلى خمسة وسبعين نقطة أساس، وقال ثلاثة آخرون أنهم يتوقعون ثبات سعر الفائدة عند المعدل الذي أبقى عليه البنك حاليا.

كان قد تعثر البنك المركزي التركي في الحد من التضخم التي شهدتها خانة العشرات، وذلك بعد إتمام عملية البيع الحادة التي شهدتها الليرة التركية، والتي ساهمت في حدوث انخفاضات متتالية خلال العام الحالي، وقام المستثمرون من جانبهم بتفادي التعامل تخوفا من القيام بتقليل سعر الفائدة.