الأمن الروسي يقبض على علماء ذرة قاموا بتعدين البيتكوين داخل المركز النووي
الأمن الروسي يقبض على علماء ذرة قاموا بتعدين البيتكوين داخل المركز النووي

أغرى تعدين عملة البيتكوين الافتراضية مجموعة من علماء الذرة داخل المركز النووي الروسي فقاموا باستخدام مجموعة من الأجهزة المتقدمة داخل المركز في عملية التعدين، وضبطهم الأمن المعلوماتي داخل المركز الروسي النووي وتم القبض عليهم المهندسون الذين استخدموا حواسيب المركز النووي الروسي خالفوا القوانين الخاصة بالمركز والتي تمنع استخدامه في أي نشاط غير النشاط المخصص له قانونا داخل المركز.

وأوضح المتحدث باسم المعهد الروسي للأبحاث الخاصة بالفيزياء التجريبية أن استعمال أجهزة المركز النووي من أجل الأغراض الشخصية مجرم من الناحية القانونية، لكن لم يتم الكشف عن عدد المقبوض عليهم أو رتبهم داخل المركز ومن جهته لم يصدر أي بيانات من الأمن الفيدرالي الروسي حول الاحتجاز للعلماء المتورطين في تعدين البيتكوين أو التهم التي وجهت إليهم خاصة وأنهم مهندسون متخصصون في مجال الأسلحة النووية المتقدمة.

عملية القبض على هؤلاء العلماء جاء بسبب محاولة أحد العلماء أن يقوم بتوصيل الكمبيوتر المتقدم الفائق السرعة داخل المؤسسة النووية بشبكة الانترنت وهو ما رصده مباشرة الأمن الفيدرالي الداخلي وبدأ التحقيق في التهم الموجهة إليه جدير بالذكر أن الكمبيوتر الفائق الامكانيات داخل المركز النووي الروسي تم استخدامه في تصميم القنبلة النووية الأولى أثناء فترة حكم الاتحاد السوفيتي السابق حيث هو كمبيوتر مصمم من أجل عمل محاكاة لعمل الاسلحة النووية وممنوع توصيله بشبكة الانترنت نظرًا لحساسية المعلومات المخزنة عليه.